Ads 468x60px

16 Jul 2017

نشرت بی تفاصيل عن العملية الإرهابية التي دنست الحرم القدسي الشريف عملية_الأقصى



نشرت بی تفاصيل عن العملية الإرهابية التي دنست الحرم القدسي الشريف عملية_الأقصى
أعلنت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ان منفذي العملية الارهابية في الحرم القدسي الشريف هم 3 مواطنين عرب اسرائيلين سكان مدينة ام الفحم: محمد احمد محمد جبارين 29 عاما، محمد حامد عبد اللطيف جبارين 19 عاما ومحمد احمد مفضل جبارين 19 عاما. 

كما كشفت الشرطة عن هوية الشرطيين اللذين لاقا حتفهما في الإعتداء الإرهابي وهما هايل ستاوي (30) من بلدة المغار وكميل شنان (22) من بلدة حرفيش.
هذا وتبين ايضا بالفحص ان لا ماضي امني سابق في سجل الإرهابيين فيما لا تزال التحقيقات المشتركة لجهاز الامن العام الشاباك والشرطة جارية على قدم وساق.
تبين خلال تقدم مجريات التحقيقات الاولية في كافة التفاصيل والحيثيات والملابسات على انه عند نحو الساعة 07:00 من صباح اليوم تم سماع دوي اطلاق نار في حيز الحرم القدسي الشريف بالقرب من باب الأسباط مع قيام 3 ارهابيين من داخل حيز الحرم في اطلاق نار اتجاه قوة الشرطة التي تواجدت بالحيز هناك ومع تمكن القوات من تحييد الإرهابيين.
كذلك، تبين ان احد الارهابيين في هذه الأثناء كان يحاول الهرب باتجاه ساحة المسجد الاقصى محاولا الهرب داخله. ومع مواصلة تشكيله تهديدا على سلامة حياة القوات التي كانت هناك تم اطلاق النار اتجاهه وتحييده وخلال تقدم خبير المتفجرات نحوه مباشرا في فحصة حاول الارهابي النهوض الا ان القوات اطلقت النار اتجاهه وتم تحييده فورا. كما ضبطت قوات الشرطة بندقيتين ومسدس وسكاكين كانت بحوزة الإرهابيين.
كذلك، يشار الى انه وخلال العملية الارهابية اصيب شرطيين حرجا واخر شرطي الذي وصفت حالته لاحقا بالطفيفة وتم تحويلهم للعلاج بالمستشفيات.
اثر العمليه اصدر قائد لواء القدس امر القاضي باغلاق ابواب الحرم وهذا يتضمن عدم اقامة صلاة الجمعه اليوم هناك وتقييمات الوضع العملية في هذا الخصوص جارية وبالمقابل عكفت القوات على مسح وتفتيش حيز الحرم بحثا وراء ارهابيين اضافيين محتملين واسلحة اضافية قد تكون هناك.
والى كل ذلك ليس من النافلة الاشارة وللمرة الاخرى الى خطورة الواقعة اليوم داخل الحرم والتي قام خلالها ارهابيين باستغلال حرية العبادة التي تتمتع بها جميع الأديان لتنفيذ عملية ارهابية تم توجيهها ضد قوات من الشرطة. وفي هذه الاثناء تواصل الشرطة في انتشارها المعزز بشتى الأماكن وبما يشمل تخوم الحرم والبلدة القديمة وحتى بضواحي القدس حفاظا على حالة الاستقرار والسلامة العامة والامن وكذلك من اجل اعادة مجريات الحياة الاعتيادية في حيز الحرم القدسي الشريف لطبيعتها المعتادة.

No comments:

Post a Comment

 
 
Blogger Templates